Elbatt Platform

Open Hours: Sat-Thru: 09 am - 05 pm ,friday CLOSED

Business Bay

Dubai, UAE

إنشاء متجر

أصبح عصرنا الحالي عصر الثورة الرقمية فأصبح الإنترنت يشكل أهمية كبيرة في حياتنا وفي مجال التسويق الإلكتروني مما يساهم في تقدم الاقتصاد ونموه كما أنه يساعد الكثير من الشباب و الشركات الصغيرة في
عرض منتجاتهم وخدماتهم بطريقة قليلة التكلفة وغير مضيعة للوقت كما أن إنشاء متجر إلكتروني يُمكنهم من عرض منتجاتهم وبيعها داخلياً أو خارجياً إلى كثير من الدول فقد أصبح العالم أشبه بقرية صغيرة بعد ظهور الإنترنت فمن الممكن
أن يشتري شخص في دولة الهند منتج من دولة أستراليا على سبيل المثال وذلك من خلال المراسلة بالبريد الإلكتروني الخاص بالمتجر ومن ثمَ توصيل المنتج.

خطوات إنشاء متجر إلكتروني مربح

يمكن تصميم متجر إلكتروني عربي بطريقة سهلة وسريعة لا تتعدى بضع دقائق وذلك من خلال إتباع الخطوات الآتية:
اختيار شكل المتجر الإلكتروني المناسب من خلال تصفح النماذج المتعددة الموجودة عبر الإنترنت.
تحديد لغة المتجر الإلكتروني فقد يكون مدعم باللغة العربية أو الإنجليزية أو الكثير من اللغات الأخرى.
اختيار قالب محترف مميز يهيئ الفرصة لعرض المنتجات وتحديد أسعارها بسهولة وذلك يسهل من إدارة المتجر بشكل شخصي.
اختيار الباقة المناسبة حيث أن هناك متجر إلكتروني مجاني وذلك باختيار باقة مجانية توفر مميزات رائعة ومناسبة لأصحاب المشروعات التجارية الصغيرة وغير مكلفة كما أن هناك باقات مكلفة مادياً ولكن بها كثير من المميزات مثل إتاحة مساحة أكبر وبطاقة أمان كما يتيح خاصية النسخ الاحتياطي التلقائي مما يحافظ على بيانات المتجر من الفيروسات وحمايتها.
تسجيل بيانات المتجر الإلكتروني وذلك يتم بعد تحديد الباقة المناسبة ثم بعد ذلك نقوم بإدخال إسم المتجر، ويفضل أن يكون بسيطاً حتى يسهل تداوله وتذكره ويكثر ظهوره في محركات البحث.
إضافة عنوان البريد الإلكتروني للتواصل مع العملاء بشكل أسهل وتوفير طلباتهم.

شروط إنشاء متجر إلكتروني ناجح

إنشاء متجر إلكتروني ناجح ومربح عبر الإنترنت يتطلب عدة خطوات وشروط وذلك لضمان نجاحه وتحقيق المبيعات والأرباح، ومن هذه الشروط:
التخطيط الجيد عند بداية إنشاء المتجر حيث أن وضع خطة تسويق واضحة لسير عملية البيع يزيد ذلك من عدد زائري المتجر وبالتالي زيادة الطلب على المنتجات، فالتخطيط الجيد هو أساس نجاح كل شئ.
تحديد نوعية المتجر وهما نوعان متجر خاص ومتجر عام حيث أن المتجر الخاص يضم منتجات معينة فقط مثل بيع الأدوات الصحية أو بيع الملابس الرياضية وغير ذلك ولكن إذا كان المتجر يضم أكثر من قسم لبيع المنتجات المختلفة والمتنوعة مثل الملابس والاكسسوارات والأحذية والمكياج فهو بذلك متجر عام.
يفضل اختيار المتجر العام مع مراعاة اختيار اسم المتجر ليلائم جميع المنتجات الموجودة به على سبيل المثال قمت بإنشاء متجر لبيع الأقلام وبعد قليل قررت عرض مزيد من الكتب به فأصبح الاسم لا يلائم المنتجات المعروضة به فيجب اختيار اسم شامل مثل مستلزمات مدرسية.
اختيار فريق عمل متميز ولا شك أن العمل الجماعي يحقق نتائج مبهرة وذلك لا يمنع إذا كان الشخص يريد إدارة المتجر كاملاً ولكن وجود فريق العمل يسهل عملية التواصل بين المتجر والعميل.
كما يساهم في زيادة عملية البيع وذلك يحدث من عن طريق كل شخص يقوم بمهامه فعلى سبيل المثال شخص يتواصل مع الزبائن والآخر متخصص بعرض مميزات المنتج ومواصفاته والآخرين لتوصيل المنتجات للعميل في أي مكان يريده وكل ذلك يحسن من عملية البيع.
امتلاك بطاقة ائتمانية شئ أساسي وذلك لأنه ستتم عمليات البيع والشراء من خلال الإنترنت بشكل أسرع.

اقرأ أيضاً:

أهم 8 طرق في تسويق المتاجر الالكترونية

 

تكلفة إنشاء متجر إلكتروني

تعتمد تكلفة إنشاء متجر إلكتروني على حجم المتجر والمميزات التي يحظى بها وعلى أصحاب المشاريع حيث أن:
المشروعات الصغيرة:
تسعى وراء إنشاء متجر إلكتروني مجاني وذلك في بداية الأمر نظراً لقلة الماديات ولكنه يحتوي على مميزات رائعة ويتضمن عرض المنتجات ولكن بكفاءة أقل عن المشروعات التي تلجأ إلى متجر إلكتروني مكلف مادياً حيث أن المتجر المجاني ينقصه الدعاية والتي تعد بمثابة عامل قوي في عملية البيع.
المشروعات الضخمة:
وغالباً ما تلجأ إلى شركة متخصصة لإنشاء متجر إلكتروني وقد تكون هذه الطريقة عالية التكلفة ولكنها تمتلك كثير من المميزات مثل الدعم الفني وإضافة التطورات للمتجر بشكل مستمر والتسويق
للمتجر مما يعمل على كثرة الزائرين للمتجر وبالتالى تصل المنتجات إلى أكبر قدر من متصفحي الإنترنت وبالتالي الحصول على نتائج مبهرة وكفاءة عالية في عملية البيع.

مميزات إنشاء متجر إلكتروني مربح

عرض المنتجات بصورة شيقة وتفصيلية مع مراعاة التركيز على مميزاتها لجذب الزبائن كما يمكن عرض الآف المنتجات في أقسامها المخصصة بالمتجر.
تسهيل عملية التسوق وشراء المنتجات خاصة للعملاء الذين لا يملكون الوقت للتسوق من المتاجر التقليدية.
زيارة أكبر عدد من الزائرين للمتجر حيث أن الإنترنت ساعد على ذلك بالرغم من تباعد الحدود الجغرافية فيستطيع شخص طلب منتج من دولة أخرى عن طريق الأون لاين والدفع من خلال بطاقة الائتمان.
البعد عن الازدحام عند الشراء من الأماكن العامة فقد سهل المتجر الإلكتروني وذلك عن طريق طلب المنتج وأنت جالس بمكانك.
متاح على مدار اليوم مما يساعد في طلب المنتجات في أي وقت دون تحديد وقت معين فإذا انشغلت في الصباح فيمكنك طلب المنتج ليل.

مميزات أخرى لإنشاء متجر إلكتروني مربح

توفير الوقت حيث يلجأ الكثيرين للشراء من خلال المتجر الإلكتروني وذلك لتوفير وقت الشراء فقد يضطر الشخص المرور إلى أكثر من مول تجارى لمقارنة جودة منتج بالآخر وبالتالي أصبح المتجر الإلكتروني ملاذ لمن لا يملكون وقتاً كثيراً،بمجرد طلب المنتج من خلال البريد الإلكتروني يصلك أينما كنت من خلال خدمة الشحن والتوصيل.
توفير المال والمجهود فقد عانى أصحاب المشروعات قديماً من ترويج منتجاتهم ولكن بعد ظهور الإنترنت فقد أصبح الأمر سهلا وغير مكلف عند إجراء عملية التسويق.
سهولة عرض صورة المنتج بطريقة مميزة لجذب انتباه العميل وعرض مميزاته وجودته.
وجود لوحة تحكم إلكترونية تسهل على مديري المتجر الإلكتروني التحكم بالأدوات التي تمكنهم من معرفة المخزون وإدارة المنتجات وتحديد أسعارها بالإضافة إلى خصومات على المنتجات لجذب العملاء.
التسويق للمتجر الإلكتروني بشكل محترف يساهم في زيادة عملية البيع ويمكن ذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً.
وبذلك نكون قد وضحنا كل ما يتعلق بإنشاء متجر الكتروني وكيفية القيام بذلك ومميزاته، مما يضمن لك تحقيق بوابة للربح من خلال ملكيتك للموقع على الانترنت.

Leave a comment